أخطر 5 أخطاء في ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي

أخطر 5 أخطاء في ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي

ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي هدفه الأساسي للتسويق للعلامة التجارية وبناء العلاقات الجديدة وجلب عملاء جدد والتوسع في أماكن جديدة واستهداف جمهور جديد، كلها أهداف أساسية مشتركة عند بناء موقع ويب أو إنشاء حسابات على السوشيال ميديا للبزنس الخاص بنا.
ومن البديهيات التسويقية ربط موقع الويب مع حسابات السوشيال ميديا لتحقيق هذه الأهداف التي لا غنى عنها لأي بزنس.
ولكن قبل أن نبدأ بعملية الربط بين موقع الويب وحسابات السوشيال ميديا فإن هناك عدة أخطاء شائعة يجب أن نتجنبها.

  1. لا تضع أيقونات كبيرة لوسائل التواصل الاجتماعي في الهيدر

ضع نفسك مكان الزائر، ما الذي جذب انتباهك فور دخولك الموقع الالكتروني؟
إن أيقونات السوشيال ميديا البارزة في الهيدر بشكل مبالغ فيه بألوانها وأحجامها الكبيرة تكون أداة لخروج الزائر من الموقع والتحول إلى مواقع التواصل الاجتماعي.
وهذا بحد ذاته خطأ قاتل يزيد من نسبة الـ bounce rate  لأن الزائر بكل بساطة ضغط على الأيقونة وتحول إلى صفحات السوشيال ميديا بدون أن يتصفح الموقع وبالتالي التأثير سلبًا على أداء الموقع وعلى الهدف التسويقي بشكل عام.

من الصعب اكتساب زوار جدد للموقع، ولكن من السهولة فقدانهم. يستغرق توجيه البيانات الكثير من الوقت والطاقة. لذلك لا تعطيهم الفرصة للذهاب. لا تدعهم إلى مغادرة الموقع.

لذلك من الأفضل نقل رموز شبكات التواصل الاجتماعي إلى ذيل الصفحة، وتحويلها إلى النمط الرمادي، هنا يمكن الاطلاع عليها من قبل الأشخاص الذين يتطلعون للمتابعة والمشاركة والإشارة للغير دون تشجيع باقي الزوار على المغادرة.

لاحظ أن زر الاشتراك بالبريد الالكتروني هو أكثر وضوحا (تفاعل بقيمة أعلى لأجل العلامة التجارية)، بينما تكون أزرار شبكات التواصل الاجتماعي أقل وضوحا (نقرات منخفضة القيمة لصالح العلامة التجارية).

ما هي أكثر الأيقونات التي تم الضغط عليها من قبل زوار الموقع الخاص بك؟

قلة من الأشخاص الذين يقومون بالتحقق من الضغط على الأيقونات، حيث يمكن الإجابة على هذا السؤال من خلال (Google Analytics (GA، بالإضافة إلى تتبع الأحداث لنقرات الخروج لتحديد الصفحة التي تمت مغادرة الموقع من خلالها.

يمكن تشبيه أيقونات منصات التواصل الاجتماعي على الموقع الخاص بك بمثابة تصويت، يتم من خلاله معرفة أي من منصات التواصل هي المفضلة لدى جمهورك.

أين هو المكان الأفضل إضافة أيقونات منصات التواصل الاجتماعي؟

 

عند ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي فإن أفضل مكان للأيقونات يكون بجانب التذييل، وهناك ثلاث أماكن تعد الأكثر  فاعلية لكسب اشتراك الزوار على منصات التواصل الاجتماعي، وهي:

في صفحات التوظيف التي تملكها

يمتلك زوار هذا النوع من الصفحات الحماس الدائم، هم محترفون يبحثون عن عمل، دعهم يعلمون أنك تنشر وظائف على منصات التواصل الاجتماعي واقترح عليهم الاشتراك هناك.

في المدونات

تنتشر محتويات المدونات على شبكة الإنترنت بشكل سريع (أزرار المشاركة والتعليق) وهذه النقرات تجعل عمليات التسويق بالمحتوى أكثر فاعلية.

لكن المدونات يمكنها فعل أكثر من ذلك لزيادة معدل المتابعين، حاول كتابة دعوة لاتخاذ إجراء من النوع النصي وبصيغة بسيطة بهدف الاشتراك على الصفحات التي تملكها على المنصات ومتابعتها.

على صفحة شكرا لك

صفحة الشكر هي طريق جيدة لكسب قيمة إضافية من الزوار أنفسهم، لقد أصبحوا الآن موجهين أو متابعين أو زبائن أو قدموا طلب عمل، لم لا يتم تقديم قيم إضافية؟

قم بإنشاء دعوة لاتخاذ إجراء CTA تشجعهم على متابعة نشاطات علامتك التجارية.

  1. لا ترتبط بحسابات خاملة عند ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي

    ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي
     

 

ترتبط كثير من مواقع الويب بحسابات غير نشطة أو حسابات خاملة بشكل كامل، هي مثل الرابط المتوقف أو الهاتف المقطوع عن الاتصال.

إذن، متى يجب إضافة أيقونات منصات التواصل الإجتماعي، وتوجيه الزائرين إلى هذه المنصات؟

عندما تكون منصات التواصل الاجتماعي جزءا أساسيا من خطة التسويق الرقمي الخاصة بك. قبل إضافة أيقونات Facebook أو Twitter إلى الموقع الجديد الخاص بك، قم بالإجابة على الإستفسارين التاليين:

هل تنشر المحتوى باستمرار؟ (قناة نشر نشطة)

هناك محتوى على منصات التواصل الاجتماعي مشابه لمحتوى الموقع الخاص بك.

هل تتفاعل مع المتابعين على منصة التواصل الاجتماعي؟ (قناة تواصل نشطة)

لا يقتصر الواجب بالحضور على منصات التواصل الاجتماعي فقط، بل يجب التفاعل مع المتابعين إضافة إلى ذلك، التشبيك وبناء العلاقات، الإجابة على تساؤلات أي مشترك.

يجب أن يكون جواب السؤالين هو نعم، إن لم يكن كذلك، تجنب التواجد على منصات التواصل الاجتماعي لغاية امتلاك استراتيجية نشر على منصات التواصل الاجتماعي، وهذا أفضل بكثير من مجرد وجود أيقونات لا يتعدى عملها عمل أزرار لا تنقل الزائر لأي عنوان آخر.

  1. عدم إضافة أزرار المشاركة لصفحات الخدمات

 

ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي

هل شاركت صفحة خدمة من قبل؟ هل رأيت أحد ما يشارك صفحة خدمة من قبل؟ هذا نادرا ما يحدث.

مهمة صفحة الخدمة هي تحويل الزوار إلى عملاء محتملين، حيث تعد أزرار المشاركة الاجتماعية مشتتة للانتباه، خاصة إن كانت بأيقونات كبيرة وملونة.

لماذا يتوجب على الزائر مشاركة صفحة الخدمة الخاصة بك؟

ماذا عن مشاركة الأزرار على صفحات البيع الالكتروني للمنتجات؟

هل شارك المستخدمون المنتجات سابقا؟ نعم لكن نادرا.

هذا يجعلنا نصمم أزرار المشاركة بشكل أقل تأثير من الناحية البصرية مقارنة بزر إضافة إلى سلة التسوق، لأن الهدف هو البيع، وليس المشاركة.

لذلك يجب عدم التركيز على أزرار مشاركة المنتج، والحرص على عدم تشتيت انتباه الزبائن عن زر الشراء.

ركز على أهداف العمل الخاص بك والدعوة لاتخاذ إجراء  CTAفإن كانوا مهتمين بانتشار علامتك التجارية، سيرغبون بالنشر على شبكات التواصل الاجتماعي على أي حال.

  1. عدم إظهار أرقام المشاركة المنخفضة

 

ربط الموقع الالكتروني بمنصات التواصل الاجتماعي - عدد مشاركة المنشور

تتجه تجربة المنصات الاجتماعية بالاتجاهين، إن كانت الأرقام كبيرة، فالمؤشر إيجابي، وإن كانت الأرقام صغيرة، فهو ما يجعل المحتوى سلبي وأقل وصولا للمتابعين.

انخفضت المشاركة عبر منصات التواصل الاجتماعي بنسبة أكبر من 50% في السنوات الأخيرة الماضية، لذا انخفضت الأرقام حتى فيما يتعلق بأفضل المدونات.

هذا لا يعني بأن الزوار غير راغبين للمحتوى المعروض، يمكن الحصول على كلمات رائعة من الزور دون إبداء هذا الرأي على الإنترنت، لا تكن محبطا، وإنما راقب أدواتك.

اختر أدواتك بعناية، إن كان معدل المشاركات لأحد منصات التواصل الاجتماعي منخفضا، يمكن عرض رقم واحد فقط وهو العدد الإجمالي لجميع المشاركات على منصات التواصل الاجتماعي، هذا ما نفعله، أو فقط استخدام الأدوات بدون أرقام.

 

  1. تجنب المستندات البرمجية Javascript الضخمة

غالبا ما تكون الأيقونات الخاصة برموز منصات التواصل الاجتماعي عديمة الحجم تقريبا، لكن أدوات التواصل الاجتماعي (المشاركة، المتابعة، الإعجاب…الخ) مبنية على المستندات البرمجية من نمط JavaScript ، ولتشغيل هذه الأدوات، هناك ضرورة للتواصل مع مخدمات FaceBook, Twitter, Linkedin, Pinterest.

يمكن أن يزيد طلب هذه الإضافات من زمن تحميل الصفحة لمدة نصف ثانية أو أكثر، خاصة بالنسبة للأدوات الكمالية التي تعرض عدد المشاركات.

هناك عدد من الطرق لتجنب الحجم الزائد للمستندات البرمجية المرفقة مع أدوات منصات التواصل الاجتماعي.

استخدام أدوات بسيطة، مع تجنب الأدوات التي تمتلك عدادات (مشاركات، معجبين، متابعين).

استخدام أزرار مشاركة خفيفة جدا.

تحميل أدوات التواصل الاجتماعي بمستندات برمجية JavaScripts غير متزامنة، لكي لا يتم تحميلها بالتوالي، أو برمجة الموقع لتحميلهم بعد التحميل الكامل لباقي الصفحة.

هل أنت قلق من إبطاء أدوات منصات التواصل الاجتماعي لعملك؟

قم بتشغيل الصفحات الخاصة بك وقم بتدقيقها من خلال برامج Lighthouse كأداة من أدوات تطوير Google Chrome.

لجعل العلامة التجارية اجتماعية وأنيقة، على الموقع الخاص بك وخارجه، ومكاملة موقع الويب الخاص بك لجميع أماكن التواجد على منصات التواصل الاجتماعي، أنصحك بالتالي:

  • الاتصال بشبكات التواصل الاجتماعي عندما تكون متاحا.
  • تواجد على المنصات التي يتفاعل معها الزوار والمتابعين.
  • تواجد بطريقة لا تشتت الانتباه ولا تبطئ من سرعة العمل.
شارك التدوينة على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *