أكبر 12 خطأ في كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب

أكبر 12 خطأ في كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب

المحتوى هو الملك وهو كلمة السر لنجاح أي علامة تجارية تتمثل في قيمة المحتوى الذي تقدمه للجمهور المحتمل من خلال كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب .

وبالطبع أنت تريد موقعًا يحقق أداءًا جيدًا — موقعًا يجلب زيارات عالية الجودة، ويجذب عملاء محتملين مؤهلين ، ويؤسس و يعزز مصداقية علامتك التجارية، مفتاح كل من هذه الأهداف هو المحتوى.

من الأخطاء الفادحة أن تقلل الشركات من أهمية المحتوى في مواقعها على الويب، خلال البدء بالمشاريع أو إعادة تصميم وتطوير المشاريع.

فالمحتوى هو مقالات وصور ورسوم بيانية ومقاطع فيديو وكتب إلكترونية ودراسات حالة ونماذج وتفاعلات ف صفحات الويب أو مواقع التواصل الاجتماعي.

إذًا، لكي ينجح موقع الويب الخاص بك، من الضروري أن تبدأ التفكير في المحتوى الآن، وإدخاله في كل مرحلة من مراحل عملية تصميم وتطوير المشروع.

أخطاء التسويق بالمحتوى الأكثر شيوعًا التي نراها في مشاريع مواقع الويب:

  1. تصميم صفحات الويب بغض النظر عن الوظيفة والتطوير

الاهتمام بشكل التصميم بغض النظر عن الوظيفة والفعالية، وهذا قد يكون أكبر خطأ يرتكبه الأشخاص على موقع الويب الخاص بهم، اعتقادًا منهم بأن الحصول على تصميم جميل فقط يعني أن موقعك فعال.

إن إطلاق موقع إلكتروني فعال يعني:

  • يمكنه التصدر في محركات البحث ودفع الزائرين نحو الإجراءات المطلوبة.
  • يسمح بالوظائف السلسة ومعالجة البيانات عبر الأنظمة الأساسية.
  • يمكنك تحرير وإضافة صفحات وإدارة موقع الويب الخاص بك بعد الإطلاق بالسهولة والمرونة التي تتوقعها.
  • موقعك متوافق مع الجوال.

إن أي خلل في أي جزئية مما سبق يعني أن لديك الكثير لتعيد صياغته في موقع الويب ومحتواه، حتى يتمكن موقعك من جذب زيارات من الجمهور المستهدف وتحويل العملاء المحتملين.

لذا يجب أن يكون لمسوقي العلامات التجارية رأيهم حول العناصر المرئية، ويجب أن يشارك مصممو ومطورو تجربة المستخدم (UX) في الجوانب الوظيفية الأساسية مثل:

  • هندسة المعلومات والتنقل.
  • الدعوة لتنفيذ ادراء CTA.
  • التسلسل الهرمي للمحتوى.
  • تكامل النظام الأساسي وتوقعات تخزين البيانات.
  • البحث عن برنامج خلفية والسمات الاجتماعية.

صفحات الموقع الالكتروني

بالنسبة للصفحات سنقوم بتنظيمها اعتمادًا على نظام إدارة المحتوى (CMS) من خلال أدواته المتاحة من اختيار قوالب الصفحات وأجزاء الواجهات ومكوناتها وأي عناصر مشابهة.

عند كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب يقع على عاتق المسوق التأكد من أمرين:

  • تصميم القوالب وتطويرها مع مراعاة المرونة.
  • التفكير في تخطيط المعلومات وكيف تريد أن يتفاعل زوار موقع الويب مع العناصر، أو ينتقلوا من صفحة إلى أخرى، عبر مختلف أنواع الصفحات والمحتوى.

عندما نعرض أي جزء من المحتوى، سنرغب في تضمين عنوان وصورة ونسخة تشويقية و طريقة للنقر على هذا المحتوى.

ووجود إرشادات المحتوى ستساعد فريق التصميم والتطوير على إنشاء نموذج يضم هذه العناصر بسلاسة لجميع مكونات المحتوى المميز الخاص بك.

فمثلًا، يروّج فريق المحتوى لندوة عبر الإنترنت ، ولكن مع عقلية التصميم المرنة ، تستطيع استخدام نفس التصميم لعرض كتاب إلكتروني ، ودراسة حالة ، وتقرير ، وما إلى ذلك.

لذا، تحدث مع فرق التصميم والتطوير الخاصة بك حول تحديد المتطلبات لجميع قوالب الصفحات.

لأنه “بصفتي مستخدمًا، أحتاج إلى فهم موضوع المحتوى المميز من خلال رؤية عنوانه، وجملة أو جملتين عنه، وصورة جذابة.

وأحتاج بعد ذلك أن أكون قادرًا على النقر على الزر للوصول إلى مادة العرض التي تم الترويج لها “.

و أخيرا، أنت في حاجة موقع الكتروني به محتوى يمكن تحديثه بواسطة أشخاص غير تقنيين.

هذا يعني أنه يجب عليك الاستغناء او التقليل من الحاجة إلى معرفة HTML و CSS والفهم التقني ومهارات تحرير الصور لتحديثات الموقع المنتظمة والمستمرة.

  1. عدم التحقق من أن الصفحات الحالية تتصدر البحث أو وجوب المحافظة عليها

حتى إذا كانت شركتك لا تركز على تحسين محركات البحث (SEO)، فمن المحتمل أن يتصدر موقعك المرتبة الأولى أو يقترب منها لبعض الشروط.

تحقق من ترتيب موقع الويب الخاص بك حاليًا، والصفحات التي تعمل، ونسق مع فرق المحتوى والتطوير للحفاظ على هذه الترتيبات العالية ،خاصةً إذا كانت عناوين الروابط أو عناوين URL ستتغير.

كيف تعرف الكلمات المفتاحية التي يتصدر بها موقع الويب الخاص بك ترتيبًا عاليًا؟

هناك عدة طرق للعثور على هذه المعلومات، بما في ذلك Moz و SEMRush ، وأيضًا مجانًا باستخدام Google Search Console.

إذا كان لديك GSC متصل بـ Google Analytics ، فيمكنك العثور على تصدر الكلمات المفتاحية ضمن

Acquisition > Search Console > Queries.

استخدم تقرير تصدر الكلمات المفتاحية من Moz، كل ما يجب عليك فعله هو وضع عنوان URL لموقع الويب الخاص بك، والنقر فوق “تحليل”، ثم ينشر Moz تقريرًا بكل الكلمات المفتاحية التي يصنفها موقعك على الويب، والصفحة المحددة التي يتم تصدرها لكل مصطلح.

نصيحة محترف!

يمكنك أيضًا استخدام هذا كفرصة لتحديد الكلمات المفتاحية المحتملة لصفحات أخرى.

لذلك، ما عليك سوى النزول إلى “اقتراحات الكلمات المفتاحية” ، ووضع عنوان URL الخاص بك مرة أخرى، وستحصل على تقرير يحتوي على عدد كبير من المصطلحات المقترحة التي يمكنك حفظها واستخدامها بعد ذلك.

أدخل المصطلح الذي تريد كتابة صفحة عنه في “استكشاف حسب الكلمة المفتاحية”. يُظهر Moz  حجم البحث المقدر والصعوبة والرؤى التنافسية حوله، بالإضافة إلى قائمة بالمصطلحات المماثلة التي يجب مراعاتها.

  1. عدم نقل المحتوى ذي الأداء الضعيف إلى سلة المحذوفات

تعد عملية إعادة تصميم وتطوير موقع الويب فرصة رائعة لمراجعة محتوى موقع الويب الخاص بك وتقليل الزوائد.

فإن التخلي عن المحتوى القديم ذي الأداء الضعيف يحقق ثلاثة أشياء رائعة:

  • يترك لك محتوى أقل لنسخه على الموقع الجديد.
  • يمنحك بيئة محتوى أخف وأسهل في الإدارة للمضي قدمًا.
  • يوفر فقط محتوى عالي الجودة للزائرين.
  1. العمل على كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب بشكل منفصل

عند كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب ما الذي يأتي أولاً، كتابة المحتوى أم التصميم؟ من واقع خبرتي، هذا أمر سهل  في عالم الويب.

إن الهدف الحقيقي لصفحة موقعك الالكتروني ليس أن تبدو جيدة أو حتى أن يتم تصفحها بشكل سلس، وإن كان هذا ضروريًا، ولكن الهدف هو أن تكون هذه الصفحة لديها معدل تحويل عالي.

معظم المصممين وكتاب المحتوى، حتى أفضلهم، ليسوا متخصصين شاملين في التحويل، فكل واحد منهم لديه نقاط قوة مختلفة في التحويل.

لذا، إن قمت بإنشاء التصميم أولاً ، فإنك تحدد أفكار كاتب المحتوى في إطار التصميم فقط، وبالمثل، إذا قمت بكتابة المحتوى أولاً ، فإنك تقيد إبداع وإمكانات المصمم الخاص بك.

لذلك فإنه من الأفضل أن يتم العمل على كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب بشكل تعاوني من قبل المصمم وكاتب المحتوى، وبذلك نستطيع الاستفادة من كل الخبرات في رفع معدل تحول الصفحة.

وخلال عملية كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب تذكر أن   القوالب المرنة التي يمكن إعادة توجيهها هي صديقة موقعك دائمًا.

بينما وجود عدد كبير جدًا من قوالب المحتوى سيجعل إدارة المحتوى عدوك الأول بمجرد إطلاق موقع الويب.

  1. التقليل من أهمية الجداول الزمنية وجولات المراجعة

مواقع الويب الجديدة تعني الكثير من عمليات الجدولة والمراجعة وسرعة الإنجاز، قد يحتاج مدير التسويق أو حتى الرئيس التنفيذي إلى وضع جدول زمنى لإطلاق الأعمال ومراجعة تفاصيلها.

سيتطلب هذا الأمر تعاونًا جادًا لإنتاج محتوى موقعك الجديد، لذلك أنت بحاجة إلى قائد قوي وأهداف واضحة ومدير مشروع داخلي قوي من أجل الالتزام بجدولك الزمني وميزانيتك، وأي إهمال في هذا الاتجاه قد يكلفك الكسير من الوقت والجهد والمال.

  1. تجاهل البيانات الوصفية خلال كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب 

عند كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب يجب أن تحتوي كل صفحة على عنوان (title)، ووصف تعريفي (meta description) والنص البدىل للصور (alt text)، وما إلى ذلك لأغراض تحسين محركات البحث (SEO).

وعلى الرغم من أن Google قد لا يستخدم دائمًا عناوين الصفحات والأوصاف التعريفية حرفيًا في نتائج البحث، إلا أن هذا غالبًا ما يتم سحبه للتحقق من صحة ما سيجده الباحث في الصفحة.

وكما أن سمات تحسين محركات البحث تساعدك على تصدر نتائج البحث في كلمات مفتاحية معينة، فإنها تساعدك أيضًا على تحويل الباحث إلى زائر لموقعك.

  1. ترك الصور للخطوات الأخيرة

خلال عملية كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب أنت بحاجة إلى الكثير من الصور بالحجم المناسب وبتنسيقات متعددة،  وستعتمد على  الجداول الزمنية للتصميم.

استنادًا إلى بعض القرارات التي اتخذتها بشأن البيانات الوصفية، تحقق مما إذا كان نظام إدارة المحتوى الخاص بك يمكنه ضبط حجم الصور تلقائيًا من ملف واحد لحالات الاستخدام الشائعة مثل الإعلان التشويقي والمشاركات الاجتماعية.

ولا تنسى تنبيه فريق التطوير لديك بضرورة ضغط حجم الصورة وشبكات توصيل المحتوى، حتى لا يستغرق تحميل صفحات الصور الثقيلة وقتًا طويلاً.

نصائح احترافية

إذا لم تكن لديك مهارات تعديل الصور، فقد تكون صيانة عناصر التصميم مثل الخلفيات الشفافة أو الصور المجمعة مكلفة في المستقبل.

كن دقيقًا بشأن الأيقونات، من السهل الابتعاد عن الرموز، ولكن قد يكون من الصعب العثور عليها و قد تضطر الى إنشاء أخرى جديدة لاحقًا.

  1. التقليل من أهمية الموارد اللازمة لتحديثات المحتوى

اعتمادًا على مدى تعقيد موقعك ، تستغرق الصفحات القياسية عادةً من 15 دقيقة إلى عدة ساعات لإنشائها، فإذا كان موقعك كبيرًا ومعقدًا، فتوظيف مدير مشروع متخصص في إدارة المحتوى سيكون مفيدًا للغاية.

نصيحة محترف

نظرًا لأنك تقوم بتوثيق كل محتوى موقعك ، فاستخدم ذلك كفرصة لتتبع المحتوى الجديد (والقديم) بانتظام، حتى لا تضطر أبدًا إلى إجراء تدقيق شامل للمحتوى مرة أخرى.

  1. عدم وجود عملية داخلية للموافقة على المحتوى

هل هناك محتوى يحتاج إلى تحقيق شروط معينة للموافقة عليه؟

قبل إطلاق موقع الويب الخاص بك، يجب أن تدرك من يستحق الموافقة، على ماذا ومتى. خطط لجولات المراجعة.

ومن الجيد أن تُفكر في تعيين عدد من الاشخاص كمسؤولين عن مختلف الصفحات و العناصر، فمثلا:

  • شخص متخصص في تسويق المحتوى.
  • شخص يهتم بالعلامة التجارية بوضعها على العناصر المرئية و التصميم عموما.
  • شخص خبير في تدقيق الرسائل و المحتوى كاملًا و يتحقق من خلوه من الأخطاء بكل أنواعها.
  • مختص في المجال الرقمي يؤكد لنا أن الصفحة كاملة و صحيحة، بناءً على قالبها ونوع الصفحة.

بالنسبة للصفحات عالية المستوى أو ذات الأولوية العالية، قد تحتاج إلى التخطيط لدرجات موافقة إضافية.

مثال: قد يرغب كبير مسؤولي التسويق CMO والرئيس التنفيذي CEO في منح الصفحة الرئيسية أختام الموافقة الخاصة بهم.

قم بتعيين شخص واحد أو لجنة تحدد أولوية الأنواع المختلفة من المحتوى وأقسام موقع الويب والصفحات الفردية خصوصًا في المؤسسات الكبيرة.

فمن المحتمل أن يكون لديك فرق متعددة تتنافس على أخذ الموافقات على الصفحات من الإدارة العليا، لذلك أنت بحاجة إلى هيئة اتخاذ القرار لتلقي هذه الطلبات وتقييمها لاتخاذ القرارات النهائية للشركة بأكملها.

وإلا فقد ينتهي بك الأمر إلى تلبية طلبات الأغلبية، مما قد يضر بتجربة مستخدم موقع الويب الخاص بك وقدرته على تحقيق أهدافه.

  1. عدم تحديد أهداف الموقع وخطط قياس الأداء

عند كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب حدد الأسئلة التي تريد معرفة إجاباتها، وكيف ستجيب عليها، وكم مرة ستكون هناك حاجة إلى هذه التقارير.

حدد مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs)، وقم بتدوين بعض الأرقام التي تريد تحقيقها حتى يكون لديك شيء تعمل على تحقيقه.

فعند وضع خطة المحتوى لموقعك، فإنك تحتاج إلى تحديد الهدف من كل صفحة وكيف ستقوم بقياسه.

لا يوجد مقياس واحد يناسب الجميع، ولن تمنحك خطة القياس الشاملة رؤية كافية لمعرفة ما ينجح فعليا، لذلك يجب إنشاء أهداف وتحديد مؤشرات الأداء الرئيسية حسب الموقع ونوع الصفحة والتصنيفات.

قم بإعداد بيئة التحليلات الخاصة بك لالتقاط البيانات المهمة بالنسبة لك لقياس النجاح ولتحديد مجالات التحسين والاختبار بعد الإطلاق.

نصائح احترافية

إذا كنت تتعقب بالفعل أداء موقع الويب الخاص بك، فاحتفظ بحساب التحليلات الحالي الخاص بك كمعيار، ولكن قم بمراجعته بشكل شامل، واعتمادًا على دقتها تقوم بأخذ القرار المناسب.

في الحالات التي تكون فيها البيانات فوضوية جدًا أو يكون الإعداد به أخطاء، قد تحتاج إلى البدء من نقطة الصفر.

لذلك تجنب البيانات الغير منتظمة من أجل الحصول على أفضل التقارير السنوية.

إذا لم تكن تتبع أداء موقعك على الويب بالفعل ، فقم بإعداد حساب Google Analytics بمجرد أن تبدأ مشروع إعادة تصميم موقع الويب الخاص بك.

سيمنحك هذا بضعة أشهر على الأقل من البيانات المعيارية للمقارنة بوقت ظهور موقع الويب الجديد الخاص بك.

  1. عدم تحديد العمليات والملكية والحكم بعد الإطلاق

من المحتمل أن يكون لديك فريق مخصص لإطلاق الموقع الجديد، لكن ماذا يحدث بعد الإطلاق؟

إذا أراد شخص ما تغيير نسخة الصفحة، فهل يُسمح لهم بذلك؟

ماذا لو احتاج الفريق إلى إنشاء صفحات لخط عمل جديد، وكانوا يريدون إعطائه أهمية اكثر في الموقع؟

من يكتب المحتوى ومن يتكفل بإيجاد مكان له في بنية معلومات الموقع؟

نصيحة محترف

ضع خطة لتلقي تعليقات موقع الويب بعد الإطلاق، ويجب أن يكون لديك خطة وفريق لفرز التعليقات والرد عليها، وتوقع الكثير منها.

ضع في اعتبارك ما يلي:

حدد الأدوار والأذونات بطريقة مدروسة جيدًا داخل نظام إدارة المحتوى لموقعك الجديد، بالإضافة إلى عمليات داخلية موثقة لتحديثات المحتوى، فهذا يخفف من عبء الصيانة المستمرة، ويقلل من مخاطر الأخطاء.

ما هي عمليتك التقنية والتشغيلية للإجراءات التي قررتها في تطوير موقع الويب؟

على سبيل المثال، إذا ذكرت صفحة الاتصال الخاصة بك أن شخصًا ما سيتواصل معك في غضون 24 ساعة، فتأكد من توفير شخص بهذا العمل.

إذا كان بإمكان الزائرين الاشتراك في موجز مدونة أو رسالة إخبارية، فتأكد من أن لديك البنية اللازمة لتسليمها.

  1. عدم وجود خطة ما بعد الإطلاق للتحسين المستمر

تركز مشاريع تصميم وتطوير مواقع الويب على الحصول على موقع جيد وفعال بشكل متواصل، فإذا أردت الحصول على كفاءة ودقة في التحليل والسرعة والميزانية والنتائج، فأنت الآن بحاجة إلى خطة ما بعد الإطلاق للتحسن المستمر.

إضافة الى ذلك، مشروع موقع الويب الخاص بك يجب أن يكون استكشافًا تشغيليًا، فهل لديك أعضاء الفريق المناسبين لجعل هذا الموقع أداة عمل ديناميكية عالية؟

ضع في اعتبارك كيف تغيرت احتياجاتك لما يلي، وقم إما ببناء الهيكل الداخلي الصحيح أو الشراكة مع وكالة – أو كليهما – لتلبية متطلبات التسويق الرقمي الحديثة.

  • إنشاء المحتوى: كتابة الإعلانات والصور والمحتوى التفاعلي.
  • تحرير الصفحة وبناءها.
  • تحليل الأداء وإعداد التقارير.
  • اختبار الأداء مع التكرار.
  • تحسين محرك البحث (SEO).
  • تحسين معدل التحويل (CRO).
  • استراتيجية التسويق الرقمي للعلامة التجارية وللمحتوى.
  • إدارة المحتوى والعمليات.
  • تصميم وتطوير الموقع المستمر.

تترك أفضل المواقع مجالًا للتحسين بمجرد رؤية زوار العالم الحقيقي وسلوك العملاء، وأحد أكبر أخطاء تسويق المحتوى التي يمكنك ارتكابها هو إطلاق موقع ويب جديد ونادرًا ما تقوم بعمليات الصيانة و التحسين.

كما يُقال أن الحبر الرقمي لا يجف أبدًا، فيتغير المستخدمون والأسواق والشركات باستمرار، وعلى إثر هذا التغيير يجب أن يكون موقعك و استراتيجيته على قدر من التكيف ليبقى تنافسيًا و يمضي قُدمًا.

ضع المحتوى أولاً وتجنب أكبر الأخطاء التي يرتكبها الأشخاص عند كتابة المحتوى و تصميم مواقع الويب ، وتذكر أن المحتوى هو الملك.

شارك التدوينة على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *