الأسباب الرئيسية لأهمية تحديث تطبيقات الهاتف المحمول

الأسباب الرئيسية لأهمية تحديث تطبيقات الهاتف المحمول

تحديث تطبيقات الهاتف المحمول إجراء ضروري للحفاظ على جودة التطبيق وكفاءته وإضافة ميزات جديدة تعزز تفاعل المستخدم مع التطبيق.

سنناقش هنا أهمية التفكير المنتظم للشركة في تحديث تطبيق الهاتف المحمول الخاص بها، وتقديم مجموعة من أفضل الممارسات للقيام بذلك.

في هذه الأيام أصبح تحديث تطبيقات الهاتف المحمول من الأدوات التسويقية الأكثر انتشارا نظرًا لعدد تطبيقات الأجهزة المحمولة التي يقوم المستخدمون بتنزيلها على أجهزتهم.

حيث يمكن لهذه التحديثات المنتظمة أن تساهم بمشاركة المزيد من الأفكار بالمقارنة مع التطبيقات الأخرى التي لا يتم تحديثها.

إضافة لذلك، يمكن زيادة عدد المتابعين وكسب ثقتهم من خلال التحديثات التي تتضمن إصلاحات للأخطاء البرمجية وتطوير ميزات مطلوبة من قبل المستخدمين.

كما أن التحديثات المتكررة تظهر مدى اهتمام الشركة بالتطبيق وأن التطبيق يهتم بحاجات المستخدم وأولوياته وبناء على ذلك تتم التحديثات.

كم مرة يجب إجراء التحديثات على التطبيقات؟

متاجر تطبيقات الجوال تشجع التطبيقات التي تهتم بتجربة المستخدم وتنفذ تحديثاتها بناء على ذلك، حيث أن معظم التطبيقات الناجحة والمتداولة بكثرة تقوم بتحديثاتها على أساس أسبوعي.

بينما تقوم التطبيقات الأدنى بتحديثاتها على أساس شهري، فإن لم يكن بإمكانك تحديث التطبيق مرة واحدة في الشهر، فيجب عليك إعادة النظر في تطوير التطبيق ليتلائم مع تجربة المستخدم.

يجب أن تُبنَى تحديثات التطبيقات على البيانات الكمية، إضافة إلى فهم السوق والتعليقات النوعية للمستخدمين.

إن فهم التوازن الصحيح لهذه العناصر بالإضافة إلى الروتين المناسب للتحديثات يستغرق وقتا، إضافة إلى مراعاة تكلفة التحديثات.

سبعة أسباب تدفعك لتحديث تطبيقك بانتظام

  1. تحديث تطبيقات الهاتف المحمول لأسباب أمنية

من المسؤوليات الملقاة عليك كمبرمج أو شركة تصميم مواقع وتطبيقات هي الحفاظ على أمانة وسلامة بيانات مستخدمي التطبيق الخاص بك.

لأنه ولسوء الحظ يبحث المخترقون ومجرمو الإنترنت باستمرار عن ثغرات في مواقع الويب والتطبيقات، وباقي نظم الانترنت الخاصة بك.

في الحقيقة، لا توجد أدوات وظيفية أمنية تستمر لفترة طويلة، هي مسألة وقت قبل اكتشاف المخترقين لثغرة في نظامك.

لذلك فإن إجراء تحديثات أمنية منتظمة هي أفضل طريقة للابتعاد عن هؤلاء المخترقين.

وهذا السبب الأكثر أهمية لضرورة قيام الشركة بالتحديث الدائم لتطبيقاتها هو سد جميع الثغرات الأمنية، إضافة إلى ترقية ميزات الأمان للتطبيق الخاص بها.

  1. إصلاح الأخطاء البرمجية في التطبيق

تشير تعليقات المستخدمين بشكل عام إلى الأخطاء الموجودة في التطبيق الخاص بك، ومهما كانت قوة ودقة اختبار التطبيق الخاص بك ستجد العديد من الأخطاء.

وذلك لوجود العديد من المتغيرات المتعلقة بتجنب المشاكل، بالنسبة للمستخدمين فإن سرعة إصلاح هذه المشاكل هو العنصر الأكثر أهمية.

مع كل ميزة جديدة يتم طرحها، سيتم اكتشاف أخطاء جديدة، عادة ما تكون الأخطاء مشاكل صغيرة.

في حال لم يتم حل هذه المشاكل وإهمالها لفترة طويلة، فإنها ستؤدي إلى إبطاء التطبيق أو تكون سببا في توقفه عن العمل، وهذا بالتأكيد يؤدي لإزعاج العملاء.

سوف تحافظ على مستخدمي التطبيق الخاص بك إذا شعروا أنك سريع في إصلاح المشاكل التي تظهر في التطبيق.

أما في حال تجاهلت مشاكل التطبيق وتركته دون تحديث، سيتخلى عدد كبير من العملاء عن التطبيق الخاص بك.

  1. تحديث تطبيقات الهاتف المحمول لمواكبة التقنيات الحديثة

تشكل مواكبة تطورات التجهيزات والبرامج سببين أساسيين لتحديث التطبيقات بشكل منتظم، غالبا ما يحتاج التطبيق الخاص بك إلى تحديث عند كل عملية تحديث لنظام التشغيل (OS).

يمكن أن يكون هذا النوع من التحديثات الطارئة ضروريًا في حال أدى تحديث نظام التشغيل إلى مشكلة كبيرة مع الواجهات والوظائف المتعلقة بالتطبيق الخاص بك، وعادة ما يتم توقع حدوث تحديثين أو ثلاثة تحديثات سنويًا على الأقل.

إن كان التطبيق الخاص بك متصلا بنظم الدفع أو الخرائط من Google أو Apple، فأنت بحاجة إلى الاطلاع الدائم على التحديثات التي تطرأ على هذه الأنظمة للتأكد من التكامل الجيد بين المنصات والتطبيق الخاص بك.

تكمن أهمية دمج التطبيق الخاص بك مع تقنيات الدفع المتنقل في ملائمة هذه التقنيات، أمانها والسرعة الفائقة للأداء.

  1. تحديث تطبيقات الهاتف المحمول لإرضاء المستخدمين

بإهمال مقدار الوقت والجهد الذي تم استثمارهما في مجموعات التركيز واختبار التطبيق، سيقدم المستخدمون النهائيون للتطبيق عبر ملاحظاتهم الطرق الأكثر أهمية لتحسين التطبيق الخاص بك.

فإن كان التطبيق يعمل بشكل جيد، ستستقبل ملاحظات العملاء، ومن الحكمة أخذ هذه الملاحظات بعين الاعتبار، وتحسين التطبيق الخاص بك استنادا إليها.

إن جمع الملاحظات وإجراء التعديلات المطلوبة من قبل المستخدمين، ستمكّن المستخدمين من إدراك اهتمامك بجودة التطبيق الخاص بك. وهذا ما سيدعم المشاركة وكسب ولاء المستخدمين.

  1. تحديث تطبيقات الهاتف المحمول لتغيير العلامة التجارية

ربما لاحظت قيام العديد من الشركات بتغيير مظهر المنتجات الحالية الخاصة بها أو تغيير هوية علامتها التجارية، وهو ما يطلق عليه بإعادة تسمية العلامة التجارية ويزيد من الطلب والاهتمام.

يتم استخدام السيناريو السابق في مجال تطوير التطبيقات، من الممكن تغيير التطبيق الخاص بك كليا.

وعادة ما يثير هذا التغيير حماسا لدى المستخدمين الحاليين إضافة إلى جذب مستخدمين جدد.

وهذا ما يمكن اعتباره سببا إضافيا لتحديث التطبيق وإعطائه العلامة التجارية مظهرا جديدا.

  1. تحديث تطبيقات الهاتف المحمول للبقاء على صلة مع المستخدم

يمكن أن يكون تحديث التطبيق أحد أفضل أدوات التسويق، على الرغم من عدم إدراك هذا من قبل العديد من الشركات، يميل المستخدمون إلى نسيان التطبيقات مع مرور الوقت، حتى لو كانت شائعة.

قد يتم تنصيب البرنامج الخاص بك دون استخدامه بكثرة، ويمكن لبعض المستخدمين حذف التطبيق الخاص بك إن شعر بعدم أهميته له.

نظرا لأن التطبيق الخاص بك في دائرة المنافسة مع التطبيقات الأخرى، فأنت تحتاج إلى نظام تسويقي فعال.

لا تقتصر مهمة تحديث التطبيقات في الوقت المناسب على تذكير المستخدمين بتثبيت التطبيق الخاص بك فقط، بل تتعدى ذلك لتصل لتنبيههم بوجود ميزات جديدة للتطبيق.

والتي قد تشكل متعة لهم باستخدامها. عدا عن رغبة منصات Google و Apple في رؤية تحديثات محددة خاصة بالتطبيقات، لتكون متوافقة مع إصدارات أنظمة التشغيل الخاصة بها.

الخلاصة.. تحديث التطبيقات ضرورة للاستمرارية والبقاء

نشر التطبيق ليس الجزء الأخير من قصة التطبيق الخاص بك، التطبيق الخاص بك كالكائن الحي.

لا يعتمد نجاح وفشل التطبيق على عدد مرات التنصيب فقط.، فأنت بحاجة للتواصل مع الأشخاص الذين قاموا بتنصيب التطبيق الخاص بك وحافظوا على بقائه في وضعية العمل على أجهزتهم.

يميل هؤلاء المستخدمون إلى تخمين تقدم يخصهم من خلال التطبيق الخاص بك.

وإن لم يحصلوا عليه، يمكن أن يتوقفوا عن استخدام التطبيق، أو حذفه من الأجهزة التي يعملون عليها. لذا يعد طرح تحديثات متكررة للتطبيق أمرا بالغ الأهمية

شارك التدوينة على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *